لافتتاح أي محفل جديد يجب أن يكون بإشراف وبموافقة المحفل الأعظم. ويحق للماسوني الحاصل على مرتبة الخبير (Master) أن يزور أي محفل. ويعترض الماسونيون على استعمال كلمة محفل ويفضلون تسمية معبد الفلسفة والفن. واستناداً إلى معتقدهم فإن تلك المقرات أو أماكن التجمع تم بناؤها من قبل الماسونيين المهندسين في حالة استراحة أو حرية من العمل وكانوا يتجمعون في تلك الأماكن للراحة والتشاور.

وكم مارك زوكربيرج جعل يوم


توجد مقرات عظمى ومحافل منتشرة في عدد من دول العالم، ومن أهم المحافل الماسونية المتخفية في شكل نوادٍ اجتماعية نادي (the lions) أو الليونز الذي اتخذ من الأسد شعاراً له، والمركز الرئيس له بمدينة (اوك بروك) بولاية الينوي الأمريكية. والجدير بالذكر أن كلمة الليونز تعني (حراس الهيكل) إشارة إلى الهدف الماسوني الأكبر وهو بناء هيكل سليمان. وقد أسسه ملفن جونز عام 1915 م، وظهرت أندية الليونز لأول مرة في أيار مايو 1917 م في فندق لاسال في شيكاغو. والاسم مشتق من الأحرف الأولى للكلمة الإنجليزية (liberty intelligence our nations safety). ولا يستطيع أي شخص تقديم طلب انتساب إلى الليونز وإنما هم الذين يرشحونه ويعرضون عليه ذلك. [بحاجة لمصدر]
تحتاج الكثير من النساء إلى العمل نظرا للظروف المعيشة الصعبة وارتفاع الأسعار ومتطلبات الحياة التى تزداد يوما بعد يوما فتفكر كثير من السيدات فى مساعدة أزواجهن والعمل ، غير أن البعض منهن قد لا تساعدها الظروف المحيطة ومسئولتها عن الأطفال الصغار التى لا تستطيع تركهن كما ان الكثير من أصحاب المؤسسات يرفضون تعيين النساء التى تصطحب أطفالهن معهن ، لذلك تتلاشى فكرة العمل لدى كثير من السيدات بسبب تلك القيود والعقبات ولا تتلاشى اسباب الرغبة فى العمل ، إلى هؤلاء النساء والسيدات لا تجعلن الظروف تعقيقكن عن العمل وتحقيق أهدافكن ومساعدة أزواجكن وتحسين دخل الأسرة وعيش حياة أفضل ، فهناك الكثير من الطرق والوسائل التى بإمكانكن جنى الكثير من الأموال من خلالها من المنزل ودون أن تضطررن لترك أبنائكن الصغار والخروج من المنزل لساعات طويلة وسوف أحدثكن فى هذا المقال عن بعض هذه الطرق التى تستطعن من خلالها جنى الكثير من الأموال من المنزل .....
ويعتبر البعض قيام الماسونية بنشر فكرة أن الخلاص أو النجاة بالمفهوم الديني يمكن تحقيقه من خلال أعمال الفرد الحسنة فقط، تعتبر إنكاراً لجميع عقائد الديانات التوحيدية التي لها شروط أخرى للخلاص أكثر تعقيداً من مجرد كون الشخص يقوم بأعمال جيدة.[26] وفي تشرين الثاني نوفمبر عام 1983 م صرح يوحنا بولس الثاني نصاً «لا يمكن أن تكون كاثوليكياً وماسونياً في نفس الوقت.[27]» يعتقد البعض أن أقوى دولة علمانية وهي الولايات المتحدة مبنية أساساً على المفاهيم الماسونية إذ كان 13 ممن وقعوا على دستور الولايات المتحدة و16 من رؤساء الولايات المتحدة ماسونيين ومنهم جورج واشنطن وبنجامين فرانكلين [28][29] وحسب الدكتور أسعد السحمراني أستاذ الفلسفة بجامعة بيروت فإن الشاعر إبراهيم اليازجي الذي كان ماسونياً من لبنان قد كتب القصيدة التالية في أواخر القرن الماضي [29]:

ماذا تقصد ب التسويق الفيروسي

×